مجلة الوعي الثوري
ترحب ادارة وأعضاء مجلة الوعي الثوري بالزوار الكرام
ويتشرفون بإنضمامكم الى هذه المجلة الثقافية الادبية المقاومة
لكل اشكال الامبريالية والصهيونية العالمية ...

مجلة الوعي الثوري

سياسية .. ثقافية .. اجتماعية
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
مجلة الوعي الثوري ترحب بكم ...وانها لثورة حتى العودة والتحرير

شاطر | 
 

 (الصهيونية )3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الذكريني
القائد العام
القائد العام
avatar

عدد الرسائل : 119
العمل/الترفيه : النت
المزاج : أغاني فلسطينية
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: (الصهيونية )3   الأحد 10 أكتوبر - 9:14

لماذا بلادنا:
هنا لا بد من التنبيه إلى أنه رغم ادعاءات اليهود بانطلاقهم من الدين والعقيدة اليهودية لتحقيق برامجهم، إلا أن معظم قادتهم كانوا ملحدين مثل ثيودور هرتزل مؤسس إسرائيل ودافيد بن غوريون الذي يسمونه مؤسس إسرائيل الحديثة، وسنبين ذلك لاحقا.
ولا ترفض أو تناقش فكرة الصهيونية، كل ما ينتج عن إقامة هذا الكيان من جرائم وتنكيل بشعب المنطقة وتفتيت وإضعاف واستعباد ضمن حدود ما يسميه أرض الميعاد، وحدود ما يعتقدون أنه لازم لضمان ديمومتهم وسيطرتهم على الشعب والأرض والمياه وبقية الموارد..


الغرب والدولة اليهودية
موافقة الغرب الرسمي (أي حكومات الدول الغربية) على إنشاء إسرائيل في بلادنا، عملية سابقة لوعد بلفور..
وهي موافقة أقرتها لجنة بانرمان.كامبل عام 1907، حين قررت سبع دول استعمارية هي بريطانيا وفرنسا وهولندا وبلجيكا والبرتغال واسبانيا وإيطاليا، أن مصالحها الاستعمارية في المنطقة تستلزم إقامة دولة غريبة، تمنع شعبها من الوحدة والتطور.. وعرض الصهاينة على هذه الدول إنشاء دولتهم كحل للمشكلة لتكون هي الدولة الغريبة التي ستؤدي الدور، وعلى أساس ذلك، وُكلت بريطانيا بتنفيذ العملية، فكان وعد بلفور.. وكانت “إسرائيل”..
وهذا يعني أن الدعم الغربي لإنشاء الكيان الصهيوني ليس موجها ضد أهلنا في فلسطين فقط، بل ضد أهل المنطقة، وهذا يعني أن أهل المنطقة جميعا مسؤولون عن التصدي له.


الصهيونة اليهودية وغير اليهودية:
الصهيونية اليهودية، هي الصهيونية التي يشكل اليهود عنصرها البشري، الذي يؤمن بما ذُكر أعلاه.
لكن هناك صهيونية غير يهودية، وهي الفكرة التي يعتنقها غير اليهود من كل العقائد والقوميات، بضرورة مساعدة اليهود على تحقيق هدفهم المذكور، لأسباب مختلفة كما وضح سابقا.. ويشكل هؤلاء من غير اليهود عنصرها البشري، من مسيحيين ومسلمين وعرب وغربيين ومن مناطق مختلفة من العالم، إلخ..
ولا بد من الإشارة إلى أنه ومنذ البداية، كانت هناك دعوات ومشاريع لتجميع اليهود في بلادنا، مثل دعوة نابليون وبعض الفلاسفة ورجال الدين المسيحي الغربيين في هولندا وبريطانيا وألمانيا.
ولا ننسى أن اليهود أنفسهم، يقولون ويعلمون أطفالهم، في التوراة، مثلا في المزمور 137:(5و6): شلت يميني إن نسيتك يا أورشليم، وليلتصق لساني بسقف حلقي ان لم اذكرك، إن لم افضل اورشليم على اعظم فرحي. رغم أنهم كانوا مجرد عابرين من بلادنا.
هذه الفكرة، توضح ما قاله كثير من اليهود، عن قبولهم المرحلي أحيانا بإنشاء دولة لهم خارج فلسطين، أنه قبول مرحلي تمهيدا للعودة دائما إلى فكرة إقامة الدولة في فلسطين..!! عندما يكون الظرف مناسبا. (وهو ما قاله هرتزل عن الموزامبيق التي أراد أن يأخذها من البرتغال ليقايضها بعد ذلك مع بريطانيا ويأخذ سيناء بدلا عنها

فكرة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض:
حتى يتمكنوا من كسب عطف الكثيرين وتأييدهم، بالإضافة إلى مسألة المصالح والخدمات التي وعدوا الغرب بتقديمها، بالإضافة إلى تشجيع الآخرين بإيجاد مبرر لهم ليوافقوا على إعطاء أرض بور لمن يحتاجها، حين كانوا يعززون فكرة الحصول على فلسطين بالتحديد، بمقولة: إعطاء أرض بلا شعب إلى شعب بلا أرض.
أي أن فلسطين تفتقر إلى السكان، واليهود يفتقرون إلى الأرض، ومن العدل إعطاؤها لهم..
وبعد أن تبين للعالم أن هناك شعبا في البلاد، صار مفكرو الصهاينة يبررون القول السابق، ليبرروا كذبتهم، بالقول إنهم لم يكونوا يقصدون عدم وجود سكان في المنطقة، لكنهم يقصدون عدم وجود أمة متشكلة، تحسن الاستفادة من الأرض المتروكة بلا عمل.. حيث بدؤوا ينشرون فكرة أنه بما أن الفلسطينيين جزء من الأمة العربية التي تحيط يهم وليس لهم دولة، فعليهم أن يندمجوا في هذه الأمة ويعيشوا على أرضها، وبتحلوا عن فلسطين. وهم ينشرون هذه الفكرة حتى اليوم..
وفكرة عجز العرب عن الاستفادة من أرضهم ومواردهم، يقولونها اليوم عن لبنان، فهو لا يستطيع في نظرهم الاستفادة من الليطاني ولهذا يجب أن يحولوا هذا النهر ليستفيد اليهود منه في الجليل والأراضي المحتلة!!
الاستعمار الإحلالي
الاستعمار الذي يتضمن احتلال الأرض عدة أنواع:
احتلال عسكري مؤقت، تستفيد الدول الاستعمارية فيه من مزايا موقع الدول المغلوبة على أمرها، وتنهب ثروات الدول التي دخلت إليها بقواتها دون أن تحضر معها سكان مدنيين، مثل استعمار البريطانيين للهند
احتلال عسكري مع الضم الدائم للأرض والشعب مثل خطة فرنسا للجزائر عندما احتلتها واعتبرتها امتدادا لفرنسا من تحت البحر، ومثل احتلال اسبانيا لسبتة ومليلة وتركيا للإسكندرون إلخ..
احتلال عسكري مع قتل السكان الأصليين أو إبادتهم كما في أمريكا الشمالية وأستراليا
احتلال مع إقامة مجتمع مشترك بين المحتلين والسكان الأصليين مثل احتلال الإسبان والبرتغاليين لأمريكا اللاتينية
إحتلال مع استعباد والتمييز ضد السكان الأصليين مثل جنوب إفريقيا قبل إسقاط النظام العنصري فيها.
احتلال عسكري مع طرد السكان الأصليين والحلول مكانهم، وهو يسمى استعمار إحلالي مثل حالة فلسطين..
الفكرة الرئيسية في الصهيونية هي تجميع اليهود في مكان واحد بغض النظر عن هذا المكان..
لكن الأولوية هي في فلسطين..
بعضهم يعتبر اختيار فلسطين مسألة عقائدية، وآخرون يعتبرونها أكثر فعالية في تشجيع اليهود على الهجرة إليها.. والغرب يعتبرها المكان المناسب لتمزيق المنطقة ومنع تطورها ووحدتها..
ولهذا نجد أن المناطق المقترحة من اليهود أنفسهم لإقامة الدولة، تعد بالعشرات..
بعض هذه المقترحات كان يصدر عن أفراد وجهات ضعيفة، فيختفي بسرعة وبعضها كان يصدر عن جهات قوية لكن بدون متابعة،
وبعضها كان يجد متابعة تعطيه أهمية خاصة
المناطق التي اقترحت لتجميع اليهود:
1. مشروع نونيزا فونسيكا عام 1625 لتأسيس مستعمرة يهودية في كوراساو (جزيرة هولندية في البحر الكاريبي بين الأمريكتين)
2. وافق مجلس هولندا على المشروع السابق وتم توطين اليهود في سورينام (شمال البرازيل) القريبة منها في إطار مماثل.
3. عام 1659 منحت شركة الهند الغربية (الفرنسية) تصريحاً لديفيد ناسسي لتأسيس مستعمرة يهودية في كايين (غوايانا الفرنسية، شمال ابرازيل أيضا)
4. عام 1790 اقترح كاتب بولندي توطين اليهود في أوكرانيا.
5. في نهاية القرن الثامن اقترحت اركنساو أو اوريغون غرب أمريكا
6. عام 1797 اقترح اليهودي الأميركي مانويل نوح إقامة دولة في جزيرة ايسلندا
7. عام 1860 دعا فرنسيان إلى بناء دولة يهودية تمتد من السويس إلى أزمير
8. عام 1878 أنشئت “لجنة استعمار قبرص”. وحول ذلك كتب هرتزل في يومياته “سنحتشد في قبرص وننطلق منها في يوم من الأيام إلى أرض إسرائيل لكي نستولي عليها عنوة، كما أخذت منا في قديم الزمان“.
9. عام 1889 بدأ الممول اليهودي الألماني بول فريدمان اجراءات لتوطين اليهود بالقوة في منطقة مَدْيَن شمال غربي السعودية المتاخمة للعقبة الأردنية
10. عام 1890 اقترحت منطقة من الأرجنتين، مساحتها 2.5 مليون كم مربع.
11. عام 1891 اقترح توطين يهود أوروبا الشرقية في منطقة سهل البقاع اللبناني.
12. عام 1892 أسست الجمعية اليهودية للاستيطان في كندا
13. عام 1893 قاموا بمحاولة لشراء مساحات من الأراضي في منطقة حوران السورية للانطلاق منها.
14. عام أيضا 1893 طلبت “جمعية أحباء صهيون” من السلطان عبد الحميد توطين اليهود شرق الأردن.
15. عام 1902 اقترح هرتزل على وزير المستعمرات البريطاني تشمبرلين إنشاء مستعمرة يهودية في العريش وسيناء. وقال له: “سيكون لإنكلترا عشرة ملايين عميل من أجل عظمتها وسيطرتها“.
16. عام 1903 أجرى هرتزل اتصالات مع فرانتز فيليبسون, اليهودي البلجيكي الذي كان يمتلك احتكارات كبيرة في الكونغو، لتأييد فكرة إقامة دولة يهودية في الكونغو (التي كانت محتلة من بلجيكا).
17. عام 1903 و1904 حاول هرتزل إقناع السلطان العثماني باستيطان اليهود في جنوب العراق.
18. عام 1903 اقترحت الحكومة البريطانية مشروع إنشاء مقاطعة صهيونية في شرق كينيا وهو المشروع الذي عرف باسم “مشروع أوغندا“.
19. عام 1903 طلب هرتزل من النمسا التوسط لدى البرتغال للسماح بتوطين اليهود في موزامبيق. وكتب هرتزل في مذكراته حول ذلك: “سأعمل كل ما في وسعي للحصول على هذه الأرض الخاملة من الحكومة البرتغالية التي تعاني ضائقة مالية كبيرة… وهذا يهيئ لنا المجال للحصول من الحكومة البريطانية لقاء تنازل لها في ما بعد عن موزامبيق، على شبه جزيرة سيناء بأكملها مع مياه النيل صيفاً وشتاء وربما على قبرص معها. كل هذا في مقابل لا شيء“.
20. اقتراح هرتزل على إيطاليا عام 1904 هجرة اليهود نحو طرابلس الغرب ضمن قوانين إيطاليا وأنظمتها.
21. عام 1904 اشترت الجمعية اليهودية للاستيطان أراضي في مقاطعة ريو غراندي سول البرازيلية حيث تم تأسيس مستوطنة مساحتها 93 ألف هكتار.
22. عام 1905 طلب ديفيز تريتش من السلطان العثماني السماح لليهود بالاستيطان في أضنه.
23. ثم حاولوا الحصول على جزيرة رودس اليونانية.
24. عام 1912 اقترحوا على الحكومة البرتغالية توطين اليهود في مستعمرة انغولا
25. عشية صدور وعد بلفور, تقدم طبيب يهودي روسي اسمه رتشتين في الثاني من أيلول 1917 باقتراح إلى فرنسا لإقامة دولة يهودية في الجزء الشمالي من منطقة الخليج العربي تشمل البحرين والاحساء
26. حاولوا إقناع أسترالية بإقامة مستعمرة يهودية تتمتع بالحكم الذاتي في شمال غربي استراليا.
27. وهناك معلومات عن محاولات للاستيطان اليهودي في إكوادور وبيرو وغينيا الجديدة ومدغشقر.


الخلاصــــــــــــــة:
الصهيونية فكر يهودي تطبيقي لتجميع اليهود في مكان واحد ليكونوا فيه أقوياء في مواجهة العالم الغربي الذي تعالوا عليه وحاولوا استغلاله بالسيطرة على مراكز الأموال والقرار فيه، فتصادم معهم، لكنهم أقنعوه باستعدادهم أن يخدموه في منطقتنا، فساعدهم لإنشاء دولتهم القوية والمضمونة الديمومة فيها.
وهم من أجل هذا الهدف، ولضمان ديمومتهم، مستعدون لقتل الآخرين وتشريدهم، تحت غطاء وعد إلهي كتبوه لأنفسهم بأنفسهم، بأن يكونوا فوق الأمم وأن يأخذوا أرض الآخرين.
واختيارهم فلسطين مرتبط بقناعات دينية للمؤمنين منهم، أن الله يسكن فيها، وأن شريعتهم صدرت منها وأنه أعطاهم إياها.
والقوة تشكل لديهم الحل، حيث يجب، لأن لا قيمة للآخرين أمام الوعد الإلهي.
وسنبين في الدروس القادمة كيف أن التمسك بالدين هو فقط من أجل تحقيق الأهداف على الأرض، حيث أن معظم قادتهم أعلنوا إلحادهم في أكثر من مناسبة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فلسطين ..ايها الجرح المعاصر ..هل ترى تكفي المشاعر؟
ونداءٌٌللتلاحم ..علمتنا فوهة الرشاش ما معنى التفاهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alwa3e.yoo7.com
 
(الصهيونية )3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة الوعي الثوري  :: |¦| •° الصهيونية والاستعمار °• |¦| :: |¦| •° بروتوكولات صهيونية °• |¦|-
انتقل الى: