مجلة الوعي الثوري
ترحب ادارة وأعضاء مجلة الوعي الثوري بالزوار الكرام
ويتشرفون بإنضمامكم الى هذه المجلة الثقافية الادبية المقاومة
لكل اشكال الامبريالية والصهيونية العالمية ...

مجلة الوعي الثوري

سياسية .. ثقافية .. اجتماعية
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
مجلة الوعي الثوري ترحب بكم ...وانها لثورة حتى العودة والتحرير

شاطر | 
 

 قصص جميلة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الذكريني
القائد العام
القائد العام
avatar

عدد الرسائل : 119
العمل/الترفيه : النت
المزاج : أغاني فلسطينية
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: قصص جميلة   الأحد 14 فبراير - 14:09

خمس قصص قصيرة جدا "17"
"1"
نكران الذات
فى احدى مستشفيات لندن رقدت الطفلة الصغيرة ، وضعوها على قائمة الانتظار،استعدادا لوصول كبد متبرَع به، ثلاثة أعوام مرت ،لم تُجرَ عملية زراعة كبد لها، بدأ اليأس يغزو قلب أبيها ، فجأة...ادارة المستشفى تبلغه بقدوم جثة لطفل صغير،لم تمر سوى ساعة على وفاته، يحملها أبوه ،الذى آثر التبرع بأعضائه للمرضى المحتاجين ،أُجريت العملية بنجاح،الأب لم يتعرف على شخص المتبرع،لا بالمقابلة ولا بالإتصال التليفونى ، سأل عنه الادارة ، ليعطيه مكافأة،أو ليقدم له الشكر ،أخبرته بأنه لم يترك عنوانه،ولا رقم هاتفه ، ولا مكان عمله ،رفض ذكر اسمه.
"2"
مقاطعة مرفوضة
ببدلته الفرنسية ...ونظارته الإيطالية...وساعته السوسرية ...وقف العضو الشهير بأحد أندية الروتارى يتحدث متعاليا .... فى مؤتمر عن المقاطعة للدول الداعمة للعدو الصهيونى ....بلغة مختلطة ...لا هى عربية ...ولا هى انجليزية....خرج الحاضرون من القاعة...واحد تلو الآخر .

"3"
قبلات حتى الموت
بجرأته المعهودة أخرج حبيبته من محبسها الضيق ...أمسكها بيده ،أعطاها قبلة عميقة،ثم اشعل فيها النار مباشرة ، مازال يقبلها ، يتوقف قليلا عن التقبيل يعاوده مرة أخرى ، فثانية ، فثالثة،مرات عديدة ، متتالية،حتى تكاد تلفظ أنفاسها الأخيرة،يعطيها قُبلة الوداع ،قُبلة عميقة طويلة ،يمسكها بيده ،يلقيها بلا مبالاة،على الأرض ، يدوسها بحذائه،إنها السيجارة الخامسة والأربعين بعد المائة ألف سيجارة ، متوهما أنه قد أجهز عليها جميعها،خلال عقدين من حياته ،ولا يعلم أن هذه هى السيجارة الأخيرة هى التى قصمت ظهره،اكتشف الأطباء اصابته بسرطان
الرئة،مازال عاشقا لتلك القُبلات القاتلة .
"4"
ظُلم
اشتُهر بين الناس بالظلم...ظلم نفسه،ظلم جيرانه...زملاءه...أقاربه... أصدقاء الطفولة،ظل على هذا الحال،الى أن انتهى أجله، مات...أقاموا له مأتما،لم يتأخر واحد منهم عن الوقوف...مستقبلا المُعزين
"5"
سيد وعبد
المال برفقتك...بارادتك...يمكنك أن تجعل منه...خادما لك ،وبارادتك ..أنت ...أن تصنع منه...سيدا مفسدا لك.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فلسطين ..ايها الجرح المعاصر ..هل ترى تكفي المشاعر؟
ونداءٌٌللتلاحم ..علمتنا فوهة الرشاش ما معنى التفاهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alwa3e.yoo7.com
كاتم الاحزان

avatar

عدد الرسائل : 2
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 21/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة   الأحد 21 فبراير - 18:10

مشكورررررررررررررررررررررررررررررررررر
يا عم احمد علي الوضوع الحلو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص جميلة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة الوعي الثوري  :: |¦| •° التسلية والترفيه°• |¦| :: |¦| •° القصص و الروايات °• |¦|-
انتقل الى: