مجلة الوعي الثوري
ترحب ادارة وأعضاء مجلة الوعي الثوري بالزوار الكرام
ويتشرفون بإنضمامكم الى هذه المجلة الثقافية الادبية المقاومة
لكل اشكال الامبريالية والصهيونية العالمية ...

مجلة الوعي الثوري

سياسية .. ثقافية .. اجتماعية
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
مجلة الوعي الثوري ترحب بكم ...وانها لثورة حتى العودة والتحرير

شاطر | 
 

 قصص قصيرة....لها معنى كبير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Daring

avatar

عدد الرسائل : 50
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 24/01/2010

مُساهمةموضوع: قصص قصيرة....لها معنى كبير   السبت 27 مارس - 17:22

القصة الاولى


في محاولة رجل ياباني تجديد بيته قام بنزع جدران بيته . ومن المعروف أن البيت الياباني التقليدي مبني من الخشب حيث يكون بين جدران البيت فراغ . فعندما نزع أحد الجدران وجد سحلية عالقة بالخشب من إحدى أرجلها . انتابته رعشة الشفقة عليها . لكن الفضول اخذ طريق التساؤل عندما رأى المسمار المغروز في رجلها يعود إلى عشرة سنوات خلت عندما انشأ بيته لأول مرة . دار في عقله سؤال ما الذي حدث؟ كيف تعيش السحلية مدة عشرة سنوات في فجوة ما بين الجدران يلفها الظلام والرطوبة ودون حراك ؟


توقف عن العمل واخذ يراقب السحلية . كيف تأكل؟ وفجأة ظهرت سحلية أخرى حاملة الطعام في فمها . دهش الرجل . واعتملت في نفسه مشاعر رقة الحب الذي أثارها هذا المشهد . سحلية رجلها مسمرة بالجدار
وأخرى تطعمها صابرة مدة عشرة سنوات


سبحان الله الخالق..

القصة الثانية


اندهش الطفل الصغير من هذا الصوت الذي سمعه لأول مرة يداعب أذنه حينما وضع ساعة أبيه الكبيرة على أذنه المنمنمة؛ فدقاتها المتلاحقة كانت حقا مثيرة لفضوله, وما كان منه إلا أن فغر فاه وحدق بعينيه الصغيرتين في حيرة طفولية ساذجة..


وراح ينظر إلى الساعة تارة ويضعها على أذنه تارة أخرى محاولا استكشاف هذا السر العجيب, متسائلا في نفسه: ترى!


ما هذا الصوت المنبعث من ساعة أبي؟!!


ولما لم يجد الصغير لسؤاله إجابة عند نفسه طار في خفة لأبيه لعله يجد لديه الخبر اليقين الذي به يشتفي من إلحاح تساؤلاته, وقال لأبيه: يا أبي, استمع لهذا الصوت الذي وجدته في ساعتك. يا أبي ما هذا الذي بداخلها؟


فجاءت إجابة الأب على قدر ما هي بسيطة إلا أنها كانت مفاجأة للصغير؛ حيث قال له أبوه "يا بني: هذه سوسة تأكل في عمرنا !!!!" ......
انتهت القصة


وأنا ما أردت بـالـ "قصة القصيرة جدا" قصة الطفل مع أبيه, بل أردت حياتنا نحن من أولها لآخرها. فما أقصرها وإن طالت.


ينبغي لمن بلغ عمره ربع قرن من الزمن - أو أقل أو أكثر - أن يتسائل: أين ذهب مني ربع قرن؟


وهل بقى لي مثله فأعوض فيه ما فاتني؟


فإن ربع قرن في حياة الزمن لا قيمة لها تذكر, ولكنها لي قد تكون نصف عمري أو ثلثاه أو عمري كله.


حسنا سأعمل من الآن وحتى ألقى ربي لعل العمل الذي فيه نجاتي لم أأته بعد.


سأعمل ما ينفعني غدا عند ربي قبل أن تأتي السوسة على ما تبقى من أجلي.


قال تعالى { واعبد ربك حتى يأتيك اليقين } يعني الموت

...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الذكريني
القائد العام
القائد العام
avatar

عدد الرسائل : 119
العمل/الترفيه : النت
المزاج : أغاني فلسطينية
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة....لها معنى كبير   الأحد 4 أبريل - 6:33

مشكوووووورة كثير قصص جميلة جداً

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فلسطين ..ايها الجرح المعاصر ..هل ترى تكفي المشاعر؟
ونداءٌٌللتلاحم ..علمتنا فوهة الرشاش ما معنى التفاهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alwa3e.yoo7.com
 
قصص قصيرة....لها معنى كبير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة الوعي الثوري  :: |¦| •° التسلية والترفيه°• |¦| :: |¦| •° القصص و الروايات °• |¦|-
انتقل الى: